الشباب هو أساس المجتمع وهو ركيزة قوية في بناء المجتمع فبدون شباب واعي ومؤهل وعلي قدر كبير من العلم فلا يوجد مجتمع أو بمعني أوضح سيكون مجتمع غير ناجح ولا ينهض المجتمع إلا بالشباب الطموح في بناءة وتنميتة وتطويرة فالشباب في هذة الأيام لدية مشكلة في تحديد أهدافة فهو يحصل علي المؤهل الدراسي ويلتقي بسوق العمل دون أي توجيه مناسب إذاً فيجب تأهيل الشباب لسوق العمل وأن يحدد هدفه ليتوغل في سوق العمل بدون تشتيت وبهدف معين

أساسيات هامه في تأهيل الشباب لسوق العمل

الوعي من أهم الأسس في تأهيل الشباب لسوق العمل

إجراء الأختبارات لتأهيل الشباب لسوق العمل

التنمية وتطوير الذات

الوعي من أهم الأسس في تأهيل الشباب لسوق العمل

الوعي من أهم الأسس في تأهيل الشباب لسوق العمل

ليقدر حجم المسئولية التي سوف تقع علية في سوق العمل فالشباب المؤهل علميا وعلي قدر كبير من المسئولية هو من يحظي بنجاحة في سوق العمل وعلية الصبر والعطاء وقوة التحمل فالعمل ليس سهلا وبه أعباء وضغوط فيجب تأهيل الشباب لسوق العمل تحت الضغط ليكون علي قدر من المسئولية

-تزويد الشباب بالقدرات والمهارات التي تجعلهم قادرين علي العمل وحسن أدائهم فيجب تأهيل الشباب لسوق العمل في فريق والحفاظ علي روح العمل في مجموعة وأن يطور نفسة في أستخدام التقنيات الحديثة ووسائل الأتصال والتكنولوجيا بشكل عام

إجراء الأختبارات لتأهيل الشباب لسوق العمل

إجراء الأختبارات لتأهيل الشباب لسوق العمل

يجب تأهيل الشباب لسوق العمل عن طريق وضعهم في أختبارات قبل التخرج وقبل الألتحاق بالعمل وتذويده بالخبرات التي تساعده للألتحاق بسوق العمل ويكون علي قدر من المسئوليه في المرحلة التي سيقبل عليها في العمل حتي لا يكون ضعيفا في عمله ويكون ناجح فيه دائما

التخطيط والربط العمل المناسب والغير مناسب

كثير من الشباب يفضلون الجلوس دون عمل أفضل من العمل في وظيفة غير مناسبة من حيث المستوي التعليمي أو الأجتماعي وهذا خطأ شائع في المجتمع بين الشباب في سوق العمل فالعمل ليس عيبا فعلي المجتمع القيام بتوعية الشباب للقضاء علي هذا الفكر الغير صحيح وبذلك تقل نسبة البطالة فيجب علي المجتمع تأهيل الشباب لسوق العمل في أي مجال فمن الممكن أن تبدع في مجال ليس مجال عملك وتطور من نفسك وبهذا الشكل سوف تنمي ذاتك بمعرفة أكثر من مجال وهذا سيحقق لك الكثير من النجاح وأيضا يجني لك المال فلا يوجد عمل غير مناسب فعليك أن تخوض التجربة

التخطيط والربط العمل المناسب والغير مناسب

التنمية وتطوير الذات من أفضل الوسائل لتأهيل الشباب لسوق العمل 

فكل شاب لدية قدرات وموهبة ومن المستحيل أن يوجد شخص ليس لدية موهبة أو قدرة خاصة بة فيجب علي الأسرة الدعم من الصغر بمعرفة الهوايات والقدرات والعمل علي تنميتها وعلي الشاب التطوير من ذاتة علي أن يكون مؤهل لسوق العمل  إذاً فيجب تأهيل الشباب لسوق العمل علي أن يكون غير قلقا ويكون ذات ثقة بنفسة وبمهاراتة العملية والعلمية لأن ذلك سوف يشكل فارق كبير في نجاحة في العمل وأيضا يكون علي قدر كبير من الحماسة ويسعي دائما للتقدم في سوق العمل